النجاح - وجد علماء من الكلية البريطانية للطب البيطري، أن الكلاب التي تنبح كثيرا وتزعج أصحابها عادة ما تنفق قبل 3 سنوات من السن المتوسط لها.

ونشرت صحيفة ديلي ميل نتائج هذه الدراسة غير العادية، والتي تقول إن العلماء يعتقدون أن الكلاب غير المطيعة لأصحابها والعدوانية مع الغرباء من الناس وغيرها من الكلاب، تعيش عمرا أقصر من متوسط العمر الطبيعي لها، حيث تنفق بالقتل على أيدي أصحابها أو تحت عجلات السيارات.

وأكد العلماء أن أفضل وقت لترويض الكلاب يحدث في الفترة من 4 إلى 12 أسبوعا بعد ولادتها، عندما تكون الجراء أكثر استعدادا للتعرف على البيئة المحيطة بها دون خوف أو عدوانية.

ويعتبر العلماء هذا العمر هو الأمثل لتربية الكلاب وجعلها مطيعة للغاية وهادئة لدى استخدام أساليب الترويض الخاصة بكل نوع منها.

ويعتقد العلماء أيضا أن نتائج هذه الدراسة يمكن أن تنطبق أيضا على البشر!