ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بطاريات الهواتف الذكية لدينا سيئة لأنها بالكاد تدوم ليوم واحد وكثيرون منا لديهم فكرة متأصلة بأن شحن الهواتف الذكية لفترات قصيرة سوف يسبب أضرارًا طويلة الأجل لبطارياتهم وأنه من الأفضل شحن البطارية عندما تقترب من أن تكون فارغة تماماً لكننا لا يمكن أن نكون مخطئين بهذه النظرية.

قام موقع من شركة كادكس لإنتاج البطاريات بشرح بالتفصيل عن مدى حساسية بطاريات الليثيوم-أيون في هواتفنا الذكية مما يسبب لها "الإجهاد". وكما هو الحال بالنسبة للبشر يمكن أن يؤدي الضغط إلى الإضرار بعمر بطارية هاتفك الذكي على المدى الطويل لذلك إذا كنت ترغب في الاحتفاظ ببطارية هاتفك الذكي في أفضل حالة و بدون القلق بشأن عمر البطارية فإنك تحتاج إلى تغيير بعض الأشياء.

لا تبق الهاتف متصلاً بالكهرباء  عند شحنه بالكامل:

إن ترك هاتفك متصلاً عندما يتم شحنه بالكامل  هو أمر سيء بالنسبة للبطارية على المدى الطويل وبمجرد أن يصل هاتفك الذكي إلى نسبة 100٪ يجب اخراج الشاحن ويقول الخبراء أن هذا مشابه لاسترخاء العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية حيث  ستكون البطارية في حالة  بائسة جدا إذا عملت من دون توقف لساعات وساعات لأن الجهد العالي يضغط على البطارية" ويؤثر عليها في المدى الطويل.

قم بتوصيل هاتفك بالشاحن متى استطعت:

إن شحن هاتفك عندما يفقد 10 بالمائة من شحنه سيكون أفضل سيناريو وربما هذا ليس عمليًا لمعظم الناس ، لذلك قم فقط بتوصيل هاتفك الذكي كلما استطعت ولا بأس في توصيله وفصله عدة مرات في اليوم حيث أن هذا يجعل بطارية هاتفك الذكي تعمل على النحو الأمثل لفترة أطول.

ابقاء البطارية باردة:

بطاريات الهواتف الذكية حساسة لدرجة الحرارة لذلك إذا لاحظت أن جهازك يصبح ساخناً عند شحنه أخرجه من الشاحن واذا كنت خارجًا في الشمس الحارقة  فاحرص على تغطية هاتفك لحماية البطارية.