النجاح - تحولت طائرة غامضة من نوع «بوينغ 737» إلى وجهة سياحية في إندونيسيا، وذلك بعدما هجرت في أحد الحقول بجزيرة بالي الإندونيسية، وباتت تجذب مئات السياح يومياً.
وتقبع الطائرة في خندق كبير قبالة طريق رايا نوسا دوا سيلاتان المزدحم، وتحيط بها الأشجار وحاويات الشحن.
وقد أصيب صاحب الأرض التي وجدت فيها الطائرة بالدهشة لدى رؤيته للطائرة، دون أن يعرف كيف وصلت إليها، ومن يومها تحولت هذه الطائرة إلى مزار سياحي مهم، بحسب «ديلي ميرور».
وحيرت هذه الطائرة الكثيرين أيضاً، إذ أنها لا تحتوي على أي شعار تابع لأي شركة طيران، ويلف الغموض الطريقة التي وصلت فيها إلى هذا المكان.

ويؤكد سكان الجزيرة المحليين بأن مالك هذه الطائرة كان يحلم في تحويلها إلى مطعم، إلا أن مشروعه لم يكتمل بسبب ضائقة مالية ألمّت به.
ورغم أن صاحب الأرض لا يسمح للزوار بالاقتراب من الطائرة، فإنه يسمح بتصويرها، والنظر إليها من موقع يسمح برؤيتها جيداً مقابل مبلغ زهيد جداً يتم دفعه لحراس الموقع.
ولا تعد هذه الطائرة هي الطائرة الوحيدة المهجورة من طراز «بوينغ 737» في بالي، فهناك طائرات عملاقة تقع في «كيدونغانان»، بجوار «دانكن دونتس».