النجاح - تعرض رجل هندي يبلغ من العمر 56 عامناً ، لمضاعفات خلال عملية زراعة قلب ، داخل غرفة العمليات ، ما اسفر عن عدم تمكن الأطباء من إزالة القلب القديم وزرع الجديد بجانبه ، وبهذا يعيش الرجل بقلبين .

وذكرت التقارير المحلية بحسب وسائل إعلام هندية ، أن القلب البديل الذي تبرع به مراهق يبلغ من العمر 17 عاما بعد وفاته كان صغيرا جدا، واضطر الأطباء إلى إجراء عملية تعرف بـ”زراعة القلب المنتبذ” لإنقاذ حياته.

وبذلك أصبح الرجل الهندي واحدا من 150 شخصا فقط خضعوا لهذه الجراحة وفي هذه العملية لا يتم إزالة قلب المريض، بل يتم وضع القلب الجديد بحيث يمكن توصيل الأوعية الدموية لكلا القلبين مع بعضهما البعض، لتشكيل ما يعتبر في الواقع “قلبين” (قلب مزدوج).

هذا الإجراء يُعطي فرصة لاسترداد قلب المريض الأصلي إذا ما فشل القلب الجديد الممنوح.

وقال الطبيب المسئول إن قلب المتبرع كان في حجم قبضة اليد العادية، بينما قلب المتلقي كان بحجم كرة القدم الصغيرة.

واضطر إلى إجراء العملية الصعبة بعد ارتفاع ضغط الدم في الرئة، حيث قام بوضع قلب المتبرع بجانب القلب القديم.