النجاح - تعتبر البراكين من أخطر الكوارث الطبيعية على الإطلاق، فهي إضافة إلى حممها الملتهبة، وأدخنتها، وغبارها، تصاحبها زلازل قوية، تدمِّر كل ما تجده أمامها، وعلى مر العصور دمَّرت البراكين كثيراً من الحضارات، بل وأخفت بعضها من على وجه الأرض تماماً، وأكبر مثال على ذلك مدينة بومبي الإيطالية التي دمرها بركان فيزوف "يرتفع 1,200 متر عن سطح البحر، ويقع بالقرب من خليج نابولي"، وظلت بومبي مطمورة تحت الرماد لمدة 1600 سنة حتى تم اكتشافها في القرن الـ 18.

وعلى الرغم مما تقدم إلا أن مدناً كثيرة لاتزال موجودة بالقرب من البراكين، ما يعرِّض حياة سكانها إلى الخطر، وقد يرجع السبب في ذلك إلى عاملين، الأول: استبعاد انفجارها، والثاني: خصوبة أرضها، واحتواؤها على عدد من المعادن النفيسة، ومن تلك المدن:

هيلو هاواي:

تضم المدينة بركانَين: كيلاويا، ومونا لوا، والأخير يعد من أضخم البراكين في العالم، كما أنه بركان نشط، ويقدَّر حجمه تقريباً بـ 18000 ميل مكعب. تحدث الانفجارات عموماً في مناطق عدة من الجبل: في القمة، وفي شقين يمتدان على جانبي القمة من ناحيتَي الشمال والجنوب، لكنها ليست عنيفة، ومع ذلك يعتبر الأمر خطراً نظراً لضخامة البركان، ففي حال ثار بقوة كبيرة فقد يمحي المدينة من على سطح الأرض تماماً.

أريكيبا:

تقع المدينة في أقصى جنوب غرب بيرو، وهي سهل خصب في منتصف منطقة صحراوية في الجزء الغربي من جبال الأنديز. يوجد بالقرب من أريكيبا بركان ميستي الذي يعد الأخطر في البلاد، على بُعد 17 كيلومتراً فقط، وعلى الرغم من هدوئه النسبي منذ عشرات السنين، إلا أنه يشكِّل خطراً كبيراً على نحو 200 ألف شخص يعيشون بالقرب منه.

بويرتو دي لا كروث:

تقع هذه المدينة في مقاطعة سانتا كروث دي تينيريفه، التابعة لمنطقة جزر الكناري جنوب غرب إسبانيا، ويقع قريباً منها بركان تيد، الذي يعتبر ثالث أكبر بركان نشط في العالم، ويعد هذا البركان أعلى قمة في الأراضي الإسبانية، وكذلك في جزر المحيط الأطلسي.

جزيرة سانتوريني:

وتعد من أروع وأجمل الجزر في البحر الأبيض المتوسط، لذا أُطلِق عليها لقب "تراتيل يونانية من أرض العالم المفقود"، فهي أيقونة شعرية، ورائعة الجمال، تغنَّى بها الشعراء في قصائدهم منذ عهد أفلاطون حتى يومنا هذا. تعرضت الجزيرة إلى انفجارٍ بركانيٍ هائل عام 1500 قبل الميلاد، وقد اعتبر كثيرون أن هذا الانفجار تسبَّب في انهيار الحضارة المينوسية، ومازال البركان موجوداً حتى الآن ويهدد الجزيرة بالثوران في أي لحظة.

على الرغم من وجودها بالقرب من أخطر براكين العالم، إلا أن تلك المدن تعد في الوقت نفسه من أروع وأجمل مدن العالم، ولعل الانفجارات ورواسب تلك البراكين كان لها الأثر الكبير والمحوري في ازدهار تلك المدن، وتميزها بالمناظر الخلابة والبديعة، وكذلك بالمعادن النفيسة، والتربة الخصبة.