النجاح - يعتقد الباحث الفرنسي في علم المستقبل، جان كريستوف بوني، أنه ليست القنابل النووية والهيدروجينية هي ما ستصبح أهم أنواع الأسلحة في القرن الـ21 بل الذكاء الاصطناعي.

جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده العالم اليوم السبت في إطار فعاليات مهرجان "Kaspersky Geek Picnic" الذي نظمته شركة "كاسبرسكي لاب" المخصصة في أمن الحواسيب.

وقال بوني: " اعتقد أن نظم الذكاء الاصطناعي هي ما ستصبح (أهم أسلحة القرن الجاري)، لأنها لا تحتاج، خلافا للقنبلة النووية، إلى اليورانيوم والمصانع وغيرها من الأشياء التي يصعب الحصول عليها، بل إلى مجرد السليكون والكهرباء.

وذكر العالم أنه لا يمكن متابعة إنشاء وتطوير النظم المذكورة على غرار رصد الوكالة الدولية للطاقة الذرية لآثار اليورانيوم وغيره من المواد النووية في إيران وكوريا الشمالية، وذلك يجعل مستحيلا التنبؤ بظهور سلاح كهذا.