النجاح - كشفت دراسة شملت أكثر من 1.3 مليون طفل خداج ولدوا في فلوريدا أن ثلثي المولودين في الأسبوع الـ23 أو الـ24 من الحمل كانوا مستعدين للالتحاق بروضة الأطفال في الوقت المحدد، وأن 2% تقريبا من هؤلاء الأطفال حققوا تفوقا دراسيا بعد ذلك.

ووفقا للدراسة التي أجرتها جامعة نورثويسترن ونشرتها "دورية الجمعية الأميركية لطب الأطفال" فقد حقق أطفال ولدوا قبل الأوان نتائج أقل من الأطفال الطبيعيين في الاختبارات القياسية لكن كلما طالت فترة الحمل في الطفل المبستر قلت الاختلافات.

ومدة الحمل الطبيعية هي نحو 40 أسبوعا وقد تؤدي الولادة قبل الموعد إلى مشكلات صحية خطيرة وتأخر في النمو في الطفولة المبكرة أو وفاة الرضيع.

وقال غارفيلد في البيان إن الأطفال الخدج حققوا تحصيلا دراسيا جيدا. ولم تفسر الدراسة ما إذا كان نجاحهم يرجع لمساعدة إضافية من الأسرة أو المدرسة.