النجاح - طور باحثون من جامعة بنسلفانيا تقنية جديدة من شأنها أن تسمح في المستقبل بتوليد كميات غير محدودة من الطاقة الكهربائية عند مصبات الأنهار في البحار وستكون هذه الطريقة في المستقبل قادرة على تلبية ما يصل إلى 40٪ من احتياجات العالم من الكهرباء.

وتقوم هذه الطريقة الجديدة على وسائل متطورة لتوليد الطاقة عبر عملية التفاعل بين المياه المالحة والعذبة.

وقد تمكن الباحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا من إنشاء أسلوب جديد اعتمادا على تدفق اثنين من قنوات المياه، واحدة من البحر، وأخرى من النهر، مما سيسمح بزيادة كمية الطاقة الكهربائية المنتجة.