النجاح -   هدى بن يمينة، هي مخرجة فرنسية من أصل مغربي، تثير ضجة في الجزائر بعد تأكيدها على أن فيلمها الجديد سيتمحور حول المناضلة الجزائرية المشهورة جميلة بوحيرد، في وقت نقلت فيه وسائل إعلام جزائرية أن بوحيرد لم تعلم بهذا العمل، وأنها ترفض إنجاز فيلم عنها دون استشارتها.

 

ونقل "فارييتي" الأمريكي تصريحات لبن يمينة، قالت فيها: إنها بصدد تطوير فيلم يحمل اسم "لأجل آسيا"، يحكي قصة حب بين ثورية جزائرية وصحفي أمريكي يحاول إخراجها من السجن، وتجري قصة الحب خلال ثورة الجزائر لأجل الحصول على الاستقلال، وأشارت بن يمينة أن الشخصية الأساسية مستلهمة من عدة مناضلات، خاصة جميلة بوحيرد، وزهرة ظريف تعدّ هؤلاء النساء أيقونات ملهمة كما عليه الحال مع مارتن لوثر كينغ ونلسون مانديلا ومالكوم إكس"، لافتة إلى أن أحداث الفيلم تمتد على مدار 30 عاما، وأنها تبحث عن ممثلات مغمورات ولكن موهوبات لأجل الدور الرئيسي في تصوير الفيلم الذي سيبدأ خلال الربع الأول من 2018.