النجاح - دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن استخدامه المنتظم لتويتر رغم الجدل، معتبراً أن ذلك يسمح له بالتوجه مباشرة إلى الأميركيين دون الاستعانة بالإعلام الأميركي "غير النزيه".

وقال ترامب لقناة فوكس نيوز: "لولا تويتر لما كنت هنا على ما أظن". وأضاف: "أتعرض إلى حد كبير لتغطية إعلامية غير نزيهة".

وأشار إلى محطات "سي إن إن" و"إن بي سي" و"سي بي إس" و"أيه بي سي"، لكنه حرص على تفادي انتقاد فوكس نيوز.

وأضاف أيضاً "عندما أقول أموراً لا تغطيها الصحافة بالشكل الصحيح. تويتر وسيلة ممتازة بالنسبة لي لأنني قادر على تمرير رسالتي".

وتابع إن "معظم وسائل الإعلام غير نزيهة. عندما يكون هناك حوالي 100 مليون شخص يتابعونني على تويتر وأيضا فيسبوك وانستغرام، اذن لدي وسيلة إعلام خاصة بي".

وأوضح أنه "لم يتعرض أحد في التاريخ لتغطية إعلامية غير نزيهة كما هي الحال بالنسبة لي".

و يعتبر دونالد ترامب هو  الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الامريكية، منذ 20 يناير 2017.