الخليل - النجاح - أطلقت نقابة المهندسين – مركز القدس , لجنة دعم المنتجات الوطنية المركزية  يوم أمس السبت 30-3-2019 حملة "إدعم منتج أرضك" من قلب  البلدة القديمة في مدينة الخليل، وذلك تزامناً مع  إحياء أبناء شعبنا الفلسطيني ليوم الأرض.

وذلك خلال جولة نظمتها النقابة لمدينة الخليل والبلدة القديمة، وشارك فيها عشرات المهندسين من مختلف محافظات الوطن، وبدأت الجولة في البلدة القديمة وزيارة مقر المحافظة، حيث التقى  نقيب المهندسين أ.د.جلال الدبيك، وأمين الصندوق م.موسى قديمات، وعضو المجلس د.م. رمزي القواسمة، ورئيس لجنة دعم المنتجات الوطنية م.سامر حلواني، بمحافظ محافظة الخليل عطوفة اللواء جبرين البكري ومساعده د.رفيق الجعبري.

وثم عقد مؤتمراً صحفياً في مقر المحافظة بحضور المحافظ ورئيس البلدية ومدير مديرية الإقتصاد الوطني، ورئيس وأعضاء الغرفة التجارية والصناعية، وممثلي عن  القوى الوطنية والإسلامية، وبمشاركة عشرات المهندسين والشركاء في المؤسسات الوطنية والحكومية والقطاعات المهتمة بدعم المنتجات الوطنية، تخلل المؤتمر كلمات للتأكيد على أهمية دعم المنتج الوطني، وسبل تعزيز الإقتصاد الوطني، والمستثمر الفلسطيني.

وقال نقيب المهندسين أن  يوم الأرض يعتبر يوماً بارزاً في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني، باعتباره اليوم الذي أكد  فيه  على  تمسكه بأرض آبائه وأجداده، وتشبث بهويته الوطنية والقومية، وأضاف الدبيك أن من أهم مقومات الحفاظ على الأرض والبقاء فيها ، هو دعم المواطن الفلسطيني، والمستثمر الفلسطيني، والمنتج الفلسطيني.

وأضاف الدبيك أن نقابة المهندسين كمؤسسة وطنية تولي إهتماماً كبيراً لدعم المنتج الوطني، وحملت على عاتقها عمليات تحسين وضبط جودة المنتجات الفلسطينية ضمن صلاحياتها وإختصاصها، وهذا نابعاً من إيمان النقابة بإن دعم المنتج الوطني يشكل حجر الأساس لإقتصاد الدولة.

وأكد الدبيك على ضرورة المساهمه في دعم المنتج الوطني، والسعي  لرفع كفاءته وجودته، معللاً بان تحقيق معاير الجودة المطلوبة ورفع قدرة المنتج التنافسية  تعتبر جزءً من دعمه، مضيفاً " كلما أقبلنا على شراءه كلما ساهمنا في رفع قدرته التنافسية، وحققنا ما نصبوا اليه  من  دعم الإقتصاد الوطني وتحسين جودة المنتج."

وثم أنطلق المشاركون في جولة بأزقة البلدة القديمة للتعرف على أهميتها التاريخية والوطنية، وبعد ذلك توجهوا لصلاة الظهر في الحرم الإبراهيمي، والتعرف على مكانته  وأهميته الدينية للمسلمين، ومحاولات الإحتلال المستمرة للسيطرة عليه.

وإنطلاقاً من أهمية دعم المنتج الوطني، ومعرفة الشركات الفلسطينية نُظمت زيارة لشركة رويال الصناعية التجارية والتي  تعتبر من أهم الشركات الفلسطينية، ومن ركائز الصناعة في فلسطين، والتي تمكنت من تحقيق إنجازات نوعية أثبتت من خلالها أن الصناعة الفلسطينية يمكن لها أن تخترق الحدود، وترتقي لتعزيز مكانتها بما يتناسب مع التوجهات المحلية والإقليمية والعالمية، وإستطاعت الشركة دخول الأسواق العالمية وثبات علامتها التجارية في اكثر من 25 دولة حول العالم العربي والأجنبي.

حيث استقبل رئيس مجلس الإدارة الحاج نبيل الزغير النقيب، و وفد النقابة، معبراً عن سعادته بهذه الزيارة، ومؤكداً على العلاقة القوية التي تربط النقابة بشركة رويال، وبالشركات والمؤسسات  الوطنية، والدور الهام الذي تلعبه النقابة في دعم المنتجات الوطنية.

وزار الوفد معرض الشركة للتعرف على المنتجات التي تصنعها وتصدرها، وبعد ذلك نظمت فقرات في مسرح الشركة للتعرف أكثر بتاريخ الشركة وخطوط إنتاجها، وقدم عبد الفتاح العيسة فقرة ترفيهية للحضور.

ومن جانبه قال النقيب في كلمة له " نعتز ونفتخر بوجود مثل هذه الشركات الفلسطينية، ذات الجودة والكفاءة العالية والتي إستطاعت أن تنافس أكبر الشركات العالمية،  ومن واجبنا دعمها جميعاً كمؤسسات وشركات وأفراد.