نابلس - النجاح -  اختتمت وزارة الثقافة في محافظة جنين والمجلس الأعلى للشباب والرياضة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في جنين، اليوم الأحد، المخيم الصيفي الثقافي المتخصص (أشبال القدس).

واستهدف المخيم الفئة العمرية من عمر(10-14) سنة لأكثر من 60 طالبا وطالبة، لكل زاوية 15 طالباً، وأقيم في مدرسة بنات فاطمة خاتون.

وحضر حفل الختام، نائب محافظ جنين كمال أبو الرب، ومدير مكتب وزارة الثقافة بالمحافظة آمال غزال، ومدير العلاقات العامة في الأمن الوقائي العقيد سلطان زيود، ومدير المجلس الأعلى للشباب والرياضة في جنين لبنى حمارشة، والمدربون والمدربات في المخيم الصيفي، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية والأمنية في المحافظة.

وأكد أبو الرب أهمية المخيمات الصيفية في صقل المواهب الإبداعية للطلائع وتعلم الاعتماد على الذات والعمل التطوعي، مثمناً دور المؤسسات القائمة على هذه المخيمات الصيفية.

من جهتها، أكدت غزال أهمية ودور وزارة الثقافة في تنظيم وتفعيل مثل هذه المخيمات الصيفية المتخصصة من أجل تنمية الحس الإبداعي والمواهب لدى الجيل الصاعد، منوهة إلى أن هذه الأنشطة ضمن خطة الوزارة الشاملة لكافة أطياف المجتمع.

 بدورها، نوهت حمارشة، إلى أن هذا المخيم هو الأول من نوعه في المحافظة الذي يعنى بالتخصصية وينمي الإبداع، شاكرة وزارة الثقافة على تعاونها في إنجاح هذا المخيم من خلال توفير مدربين للزوايا التالية (الدراما والكتابة الابداعية، الفن التشكيلي، والموسيقى).

وتخلل الحفل فقرات أدبية وشعرية، وعرض مسرحي عن القدس بعنوان "الرسالة"، وجوقة غنائية، ومعرض لوحات فنية لطلبة المخيم الصيفي، وعرض رياضي لطلبة الزاوية الرياضية في المخيم.

يذكر أنه أدارت المخيم نخبة متخصصة من المدربين والمدربات وهم: الفنان محمد الشريف، والفنانة وفاء عويس لزاوية الفن التشكيلي، والأديبة حنين أمين، والأديبة سعاد شواهنة لزاوية الكتابة الابداعية والدراما، والفنان لؤي بلعاوي، والفنانة منة زغيبي لزاوية الموسيقىى، والمدرب سامر حمارشة للزاوية الرياضية.