النجاح - قال محافظ جنين أكرم الرجوب إن ثلة من الخارجين عن القانون  أطلقوا، مساء امس، النار بشكل مباشر على مبنى المقاطعة في جنين.

وأوضح الرجوب في بيان صدر عنه، أن بعض الصفحات المشبوهة تناقلت هذا الخبر مقدمة له تبريرا بأن الشرطة قامت بمصادرة مركبة الشهيد جميل العموري الذي استشهد قبل نحو شهرين، وهذا التبرير مرفوض.

وأضاف أنه ضمن الجهد المستدام الذي تقوم به طواقم الشرطة وبدعم وإسناد الأجهزة الأمنية في المحافظة قامت دوريات الشرطة في مدينة جنين بمصادرة مركبة مسروقة (غير قانونية)، وليس لهذه المركبة أي علاقة بالشهيد جميل العموري الذي كان جيش الاحتلال قد استولى على مركبته واقتادها معه أثناء انسحابه من جنين بعد تنفيذ عملية الاغتيال بحق الشهيد.
وشدد على أن إطلاق النار على مبنى المقاطعة بما تمثله من رمزية وطنية وسيادية لهو إعتداء على دماء شهداء المؤسسة الأمنية الذين استشهدوا وهم يذودون عن ثرى جنين ودفاعا عن الشهيد العموري الذي اختلطت دمائه بدمائهم.
وأشار الى ان الزج باسم الشهيد جميل العموري بهذا العمل الجبان وربطه بمصادرة مركبة غير قانونية هو إهانة لدماء الشهداء لا يقبل بها أي وطني وعاقل وشريف. 
وقال الرجوب "أصدرنا تعليماتنا للأخوة  في الأجهزة الأمنية بملاحقة المتورطين بهذا العمل الجبان وتقديمهم للعدالة، كما سيستمر في الوقت نفسه العمل الأمني المستدام في محاربة كل الظواهر الخارجة عن القانون ومن بينها المركبات غير القانونية التي لا زال أصحابها يعبثون بسلامة المواطنين وأمنهم دونما خجل".