جنين - النجاح - نظمت حركة "فتح" في جنين، مساء اليوم الثلاثاء، مهرجانا جماهيريا حاشدا دعما للشرعية وانتصارا للقدس.

وجاء المهرجان تأكيدا على دعم الشرعية ممثلة بالرئيس محمود عباس، ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في الوطن والشتات، وانتصارا لأهلنا في مدينة القدس المحتلة، خاصة في حي الشيخ جراح وبلدة سلوان والبلدة القديمة من القدس.

وأكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفريق جبريل الرجوب، في كلمته، "من هنّا من جنين، جنين النضال والصمود والتضحية والإرادة الوطنية الفلسطينية المستقلة، هذه المحافظة التي تحيزت وتتحيز دوما لصالح الوطن والوطنية ولصالح المقاومة ومواجهة هذا الاحتلال، فكل التحية والتقدير لأهل هذه المحافظة ولكل محافظات الوطن".

وأوضح الرجوب أن هذه الفعالية هي سلسلة من الفعاليات التي قادتها وتقودها حركة "فتح" العملاقة الشامخة التي انطلقت من أجل الهوية وإنهاء الاحتلال، بقرار وطني.

وذكر أن حركة "فتح" تواجه اليوم مؤامرة من الاحتلال الذي لا عدو له إلا العقيدة الوطنية الفلسطينية، مضيفا أننا اليوم على مفترق طرق ونحن أبناء هذه الحركة وحماة إرثها الأقدر على المراجعة والتصويب والتغيير، وأن بوصلتنا ستبقى باتجاه الدولة الفلسطينية، وليس وفق أي أجندة مهما كان منبعها ومهما كان مصدرها.

وشدد على أن الطريق إلى إنجاز الوحدة والشراكة لن يتم إلا بالحوار وبصدق الانتماء للوطن وليس للفصيل، للوطن وليس للأيدولوجية. ووجه التحية إلى الذين يخوضون المقاومة الشعبية.

وتابع الرجوب أن حركة "فتح" تتمنى على الجميع أن يقولوا "كفى" في هذه المرحلة الصعبة والحرجة، مشيرا إلى أن هناك إجماع دولي على رفض الاحتلال وإنصاف الفلسطينيين.

وقال الرجوب إن إعمار قطاع غزة أولوية لنا ولكن يجب أن يكون عنوانه الشرعية الفلسطينية.

ووجه التحية إلى المؤسسة الأمنية الفلسطينية، مؤكدا أننا لن نسمح لأحد بالمساس بها.