جنين - النجاح -  أطلقت منظمة "كير" العالمية في فلسطين من بلدة ميثلون جنوب جنين، حملة ترويج منتجات الخضار الآمنة، ضمن برنامج AMENCA3 المُمول من الحكومة الاسترالية، وكجزء من مشروع "سوقنا"، والذي يتضمن عدة نشاطات رئيسية مرتبطة بسلسلة القيمة لقطاعي الخضار والأغنام.

وتم تنظيم الاحتفالية في ساحة البلدية المتحدة في بلدة ميثلون، برعاية رئيس الوزراء محمد اشتية، بحضور مدير زراعة جنين باسم حماد، ومدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية حيدر حجة، ورئيس بلدية ميثلون محمود ربايعة، ومسؤولين من منظمة كير العالمية ومعهد الأبحاث التطبيقية-أريج والحكومة الاسترالية.

وجاء اطلاق حملة الترويج بمنتجات الخضار الآمنة، بهدف تشجيع إستهلاك المنتجات الزراعية الآمنة، وضمان تعزيز الممارسات الزراعية السليمة بيئياً وصحياً من خلال تطبيق المواصفات الفلسطينية والدولية، وكذلك تطوير فرص وصول المزارعين الفلسطينيين للأسواق المحلية والخارجية وتحسين أوضاعهم الاقتصادية.

وأشاد أحمد القسام في كلمته نيابة عن محافظ جنين ببرنامج AMENCA3، منوهاً بأهمية التوجه للزراعة الآمنة للحفاظ على صحة المواطنين، وعن أمله في أن ينعكس ذلك على قطاع الزراعة والمزارعين واكتساب الخبرات اللازمة ونقلها للجيل القادم من المزارعين الشباب والناشئين.

وأكد حجة أن تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة يحقق منتجات بجودة عالية وسلامة غذائية للمستهلك الفلسطيني، ويساهم في الحفاظ على صحة المزارع من خلال اتباع الممارسات الزراعية السليمة.

وأشار حماد إلى أن الاستخدام المكثف للمبيدات يعني تكلفة إضافية على المزارع الفلسطيني عدا عن أضرارها الصحية والبيئية وللمياه والتربة إذا ما تم استخدامها خارج نطاق الضوابط المحددة، مشيراً إلى جهود وزارة الزراعة في الحد من استخدام المبيدات ذات السمية العالية ومراقبة انتقالها ومحاربة تهريبها والقيام بحملات رقابة وتفتيش مستمرة على محال المواد الزراعية للتأكد من اتباع المعايير.

من جهته، أشار ربايعة إلى أن المشروع ساهم في زيادة الانتاجية والجودة، مع التركيز على قطاعي النساء والشباب ودعم مبادراتهم من خلال تأهيل الطرق الزراعية وتشجيع المزارعين على الاستثمار في أراضيهم وتسويق منتجاتهم والتنوع في الزراعة، إضافة إلى تدريب وتأهيل المزارعين على تطبيق أنظمة الجودة وأفضل الممارسات الزراعية وتمكينهم من إنتاج المنتجات الآمنة للمستهلكين، واستكمال متطلبات الحصول على شهادة المنتج الآمن.

من جهته، بين مدير المشروع حسن عبد الجبار في كلمته عن مؤسسة كير العالمية في الضفة الغربية وقطاع غزة ومعهد الأبحاث التطبيقية-أريج أن المشروع يستهدف أساساً زيادة دخل صغار المزارعين من خلال تطوير مهاراتهم، وإدخال تقنيات حديثة وتحسين مدخلات الإنتاج وربطهم بالقطاع الخاص لزيادة الانتاجة والجودة وتلبية متطلبات القطاع الخاص، كما يهدف الى استهداف النساء والشباب والعمل على تمكينهم اقتصاديا وتحسين الفرص التسويقية للمبادرات النسائية والشبابية.

وأشار عبد الجبار إلى العمل مع مجموعة من الخبراء بالتعاون مع وزارة الزراعة، على تطوير دليل حقلي لانتاج الخضراوات الآمنة، ثم تدريب 250 مزارعا ومزارعة على تطبيق الممارسات الزراعية المثلى، والعمل مع مؤسسة المواصفات والمقاييس على تطوير نظام جودة لانتاج الخضراوات الآمنة.