جنين - النجاح - شارك المئات من المواطنين في محافظة جنين، مساء اليوم الاثنين، في مسيرة حاشدة نظمتها حركة "فتح" إقليم جنين والقوى الوطنية والإسلامية، اسنادا للقدس ودعما للأقصى وأهالي حي الشيخ جراح، الذين يتعرضون لاعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين، وتنديدا بالعدوان على غزة.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة التراويح من المسجد الكبير في جنين، وردد المشاركون فيها الهتافات الوطنية المناصرة للقدس والأقصى، منددين بالهجمة العنصرية التي يشنها الاحتلال على القدس وأهلها، مؤكدين أن شعبنا صامد في وجه كل الحملات التي يقودها الاحتلال، والقدس هي القضية الأولى لكل فلسطيني.

وأكد الناطق الرسمي لاقليم "فتح" في جنين نصري حمامرة، وممثل فصائل العمل الوطني والإسلامي، أنهم يقفون وأبناء شعبنا خلف قيادة الرئيس محمود عباس الذي يقود معركة الدفاع عن القدس ومقدساتها المسيحية والإسلامية، متسلحا بالتفاف شعبنا حول مواقفه الثابتة والراسخة، متحديا كافة الضغوطات التي تمارس على شعبنا وقيادته.

وحذرا سلطات الاحتلال والمستوطنين من المس بالقدس والمقدسات وأبناء شعبنا في القدس المحتلة، منددين بالهجمة العنصرية العدوانية المستمرة التي يشنها الاحتلال على القدس وأهلها وتحديدا حي الشيخ جراح، مؤكدين أن شعبنا صامد في وجه كل الحملات التي يقودها الاحتلال، مؤكدين أن القدس هي القضية الأولى لكل فلسطيني.

ودعا كافة أحرار العالم والأمتين العربية والإسلامية للوقوف إلى جانب شعبنا والدفاع عن القدس الشريف.