نابلس - النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال مرافق مريضة من سكان قطاع غزة أثناء عودته إلى القطاع، بعد تلقي زوجته المريضة بالسرطان العلاج في مستشفى المطلع بمدينة القدس المحتلة.

ووفقاً لتحقيقات المركز اعتقلت السلطات الإسرائيلية المحتلة المواطن كرم مصطفى محمد طنطاوي، (51) عامًا، من سكان أبراج القلعة جنوب محافظة خان يونس، المرافق لزوجته المريضة بالسرطان صفاء عبد المجيد طنطاوي، (47) عامًا، وذلك أثناء عودتهما إلى قطاع غزَّة بعد تلقيها العلاج في مستشفى المطلع بالقدس.

وأفادت المواطنة صفاء طنطاوي لباحث المركز، أنَّها غادرت قطاع غزَّة برفقة زوجها إلى مستشفى المطلع في مدينة القدس المحتلة عبر معبر بيت حانون "إيريز"، بتاريخ (1/4/2019)، وقد خضعت للعلاج على مدى (20) يومًا، وأثناء عودتها برفقة زوجها إلى قطاع غزة، احتجزت السلطات الإسرائيلية المحتلة زوجها.

وبعد مرور نحو (15) دقيقة طلب منها جنود الاحتلال  المغادرة إلى القطاع بمفردها، لكنَّها رفضت وانتظرت حتى الساعة (6:00) من مساء نفس اليوم، وقد أُبلغت عبر الارتباط المدني بضرورة عودتها الى قطاع غزة، لأنَّ زوجها جرى اعتقاله.

وأكَّد المركز أنَّ استمرار قوات الاحتلال بانتهاج سياسة اعتقال المرضى ومرافقيهم يمثل انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الإنساني الدولي، كما يشكل نوعًا من العقوبة اللاإنسانية والمهينة التي تترافق مع سياسة تشديد الحصار غير القانوني المفروض على قطاع غزة، الذي يفاقم من معاناة المرضى الذين لا تتوافر إمكانيات علاجهم في مشافي قطاع غزة.

واستنكر المركز اعتقال السلطات الإسرائيلية المحتلة للمرضى الفلسطينيين ومرافقيهم أثناء رحلة العلاج، مطالبًا بالإفراج الفوري عنهم، وضمان عدم تعرض حياتهم للخطر.