غزة - النجاح - استهدفت قوات الاحتلال بقذيفة مدفعية مرصدًا للمقاومة بالقرب من معبر صوفا شرق رفح، ثم عاودت مرة أخرى لاستهداف المرصد، وفتحت رشاشاتها بغزارة صوبه.

وأفاد مراسلنا جنوب القطاع بتحليق طيران حربي لسلاح جو الاحتلال في اجواء قطاع غزة، بالتزامن مع القصف المدفعي لمراصد المقاومة على طول السياج الفاصل جنوب شرق القطاع.

وأفاد المتحدث باسم قوات الاحتلال، أنه في أعقاب انطلاق صافرات الإنذار تم تحديد سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة وسقط في تجمع أشكول الاستيطاني.

وأعلنت قيادة قوات الاحتلال قبل قليل أنها اجتمعت لبحث الرد على مزاعم اطلاق الصواريخ من قطاع غزة مساء اليوم الاربعاء.

 وزعمت قوات الاحتلال أن صاروخا أطلق من قطاع غزة وانفجر في مجمع مستوطنات "أشكول" شرق قطاع غزة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن صفارات الإنذار دوت في 6 مستوطنات، هي "نير إسحق وصوفا وشلوميت وبيئيري واشكول ضمن مجمع أشكول الاستيطاني.

وأوضح الناطق باسم قوات الاحتلال أنه عناصر القوات تفحص مكان سقوط الصاروخ الثاني الليلة.

وأفادت تقديرات قوات الاحتلال أن الخلية التي أطلقت قبل نحو ساعة الصاروخ الثاني، هي نفسها من أطلقت الصاروخ السابق.

وأكد مجلس مستوطنة أشكول سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة، دون وقوع إصابات أو أضرار في مكان الانفجار.

وشهد محيط بوابة كيوسوفيم شمال شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، اطلاق نار كثيف من قبل عناصر قوات الاحتلال المتمركزة في الابراج على طول السياج الفاصل.

وكانت قوات الاحتلال قالت مساء الأربعاء، أن صاروخا أطلق من جنوب قطاع غزة انفجر بالقرب من السياج الفاصل بعد سقوطه.

وقال موقع (حدشوت 24) العبري إن صاروخا أطلق من جنوب قطاع غزة نحو الاراضي المحتلة، وانفجر في الداخل قرب السياج الفاصل.

وأعلن المتحدث باسم قوات الاحتلال أن عناصرهم رصدت قبل قليل صاروخ اطلق من جنوب القطاع وسقط على السياج الفاصل، وأوضح أنه لم يتسبب بأي إصابات، كما أشار إلى أن القوات لم تشغل صفارات الانذار، نظرا لانفجار الصاروخ داخل القطاع.

وغرَّد وزير الحرب الاسبق، أفيغدور ليبرمان على حسابه الشخصي على "تويتر": "مرة أخرى يتم انتهاك الهدوء .. لا مفر من  المواجهة .. ليس هناك حاجة للانتظار .. يجب أن نعود لسياسة الاغتيالات والحاق الضرر بالبنية التحتية للمقاومة.