النجاح - أعلنت صحة غزة عن استشهاد المواطن سعيد العالول بعد اصابته مباشرة في الصدر، اضافة إلى المسعف المتطوع، عبدالله القططي، بعد أن اصيب برصاص الاحتلال، ظهر اليوم الجمعة خلال مسيرة العودة السلمية.

وافاد مراسلنا في قطاع غزة:" ان المواطن اصيب برصاص الاحتلال بمنطقة الصدر، فيما أصيب المسعف في الرأس حيث وصفت اصابته بالخطيرة"، وأعلنت صحة غزة فيما بعد استشهادهما.

وقالت صحة غزة إن المسعف عبد الله القططي، والمواطن علي سعيد العالول (55 عامًا)، استشهدا مساء اليوم برصاص الاحتلال ، اضافة لإصابة 307 مواطنًا، بينهم مصابون بالرصاص الحي، وعدد من الصحفيين والمسعفين، نتيجة إطلاق جنود الاحتلال النار على المشاركين في جمعة الحرية والحياة لغزة، وأضافت، أنه تم علاج 176 إصابة ميدانيًا و131 إصابة في المستشفيات منها 85 بالرصاص الحي بينهم خمس إصابات خطيرة من بين الإصابات 26 طفلًا، وكذلك صحيفان وخمسة مسعفين.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز صوب المشاركين بمسيرة العودة السلمية".

وبدء المواطنون في قطاع غزة بالتوافد على الحدود الشرقية لقطاع غزة استعداداً  للمشاركة في فعاليات جمعة “الحرية والحياة لغزة”؛ رفضًا للحصار والإغلاق، وذلك ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار المستمرة منذ 30 مارس الماضي على الحدود الشرقية للقطاع.

ودعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة التي ستنطلق بعد عصر اليوم الجمعة في مخيمات العودة شرقي حدود القطاع.

وأكدت الهيئة على استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، اضافة الى رفع الحصار عن قطاع غزة.

وتأتي هذه المسيرة بعد جولة تصعيد انتهت بوساطة مصرية.

وبلغ اجمالي عدد شهداء مسيرات العودة منذ 30 اذار الماضي  ما يقارب 190 شهيداً ونحو 17259 اصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز.

لمشاهدة المزيد من الصور اضغط هنا

1