النجاح - اعتبرت حركة حماس، اليوم الخميس، أن العملية التي نفذها فلسطيني شرقي القدس المحتلة هي رد طبيعي على الجرائم الإسرائيلية المتواصلة.

وأصيب 3 مستوطنين، بجروح خطيرة، مساء الخميس، في عملية طعن بمستوطنة "آدم" شرقي القدس المحتلة، فيما استشهد المنفذ، حسب وسائل إعلام عبرية.

وقال المتحدث باسم "حماس"، عبد اللطيف القانوع، في بيان له، إن "عملية اليوم رد طبيعي على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، وامتداد لانتفاضة شعبنا المتواصلة".

وأضاف، أن "خيارات شعبنا ومقاومته المسلحة والسلمية ستظل مفتوحة في مواجهة الاحتلال الصهيوني ووقف جرائمه".

وفي وقت سابق مساء اليوم، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن "مدنيًا إسرائيليًا أطلق النار على المنفذ ما أدى إلى مقتله فورًا"، لافتةً أن المصابين الثلاثة حالتهم خطيرة.