النجاح - قالت صحيفة يسرائيل هيوم الاسرائيلية إن قوات الاحتلال تستعد لقصف المتظاهرين في غزة بقنابل الغاز قبل وصولهم الى الشريط الحدودي عن طريق طائرات مروحية.

وأوضحت الصحيفة ان رئيس هيئة أركان الاحتلال الجنرال غادي ايزنكوت وصل الخميس الماضي الى منطقة غلاف غزة والتقى مع القيادة الرفيعة تمهيداً للمسيرة التي دعت حركة حماس الى القيام بها باتجاه الشريط الحدودي في الاسبوع المقبل عشية عيد الفصح اليهودي.

ووفقا للصحيفة فإن الاستعداد لهذه المسيرة منذ عدة أيام، وفي هذا الإطار تم إقامة سواتر ترابية قرب السياج، وتقوم الجرافات العسكرية بحفر قنوات في المكان كي لا يتمكن الفلسطينيون من الوصول إلى السياج الذي يقام هناك، كما سيتم إنشاء مواقع للقناصة، وإغلاق الحدود بواسطة آليات هندسية، وتفعيل مروحيات لرش الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين داخل القطاع، وعدم انتظار وصولهم إلى السياج الحدودي، وتم أمر قوات الاحتلال بإنهاء الحادث مع أقل عدد ممكن من الشهداء.

ودعت حركة "حماس" إلى احتجاج سلمي بدءاً من يوم 30 آذار الحالي، ومن المتوقع أن ينتقل آلاف الفلسطينيين إلى مدينة خيام سيتم بناؤها في منطقة الحدود مع إسرائيل.

ومن المخطط أن تجري في منتصف أيار المقبل، بالتزامن مع ذكرى النكبة مسيرة حاشدة على الحدود وتخشى إسرائيل أن تتدهور الامور إلى مواجهات عنيفة.

وقال وزير التعليم للاحتلال نفتالي بينت إن "المفتاح في هذا الموضوع هو منع اجتياز السياج بكل ثمن، ومن جانب آخر الامتناع عن الإصابات المفرطة في الأرواح لكي لا نلعب إلى أيديهم، وأنا اعتمد على رئيس الأركان بأنه سيتصرف في هذا الموضوع".