وكالات - النجاح -  

استقرت أسعار النفط، اليوم الجمعة، مع عودة المزيد من إمدادات الخام في خليج المكسيك الأميركي في أعقاب إعصارين، بينما تتجه العقود القياسية لتسجيل مكاسب أسبوعية بنحو 4%.

يتداول خام غرب تكساس الوسيط الأميركي فوق 72 دولاراً للبرميل، بعد أن استقر عند التسوية أمس الخميس، فيما ارتفع خام برنت فوق 75 دولاراً.

كلا الخامين في طريقهما للارتفاع بنحو 4% خلال الأسبوع، مع اقتراب خام برنت من أعلى مستوى في سبعة أسابيع وخام غرب تكساس الوسيط من أعلى مستوى في ستة أسابيع، إذ تعافى الإنتاج في خليج المكسيك الأميركي بشكل أبطأ مما كان متوقعا بعد أن ألحق الإعصار آيدا أضرارا بالمنشآت النفطية في أغسطس، وضربت العاصفة المدارية نيكولاس المنطقة هذا الأسبوع .

وما زال 28% من إنتاج الخام الأميركي في خليج المكسيك متوقفا حتى أمس الخميس، بعد أسبوعين ونصف من وقوع الإعصار آيدا .

في غضون ذلك، أظهرت بيانات أولية من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن صادرات الخام بالولايات المتحدة في سبتمبر تراجعت إلى ما بين 2.34 و2.62 مليون برميل يوميا من ثلاثة ملايين برميل يوميا في أواخر أغسطس.

تم تداول العقود الآجلة للخام الأميركي بالقرب من 70 دولاراً للبرميل معظم هذا الشهر. وقالت وكالة الطاقة الدولية، الثلاثاء، إن العالم سيتعين عليه الانتظار حتى أكتوبر للحصول على إمدادات نفطية إضافية، حيث تقضي خسائر الإنتاج من إعصار آيدا على زيادات أوبك+.