النجاح - ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي، اليوم الجمعة، وتمضي باتجاه تحقيق مكاسب للأسبوع الخامس تواليا، إذ من المتوقع أن يتفوق نمو الطلب على الإمدادات بفعل رهانات على أن منتجي "أوبك+" سيتوخون الحذر في إعادة المزيد من الإنتاج إلى السوق اعتبارا من أغسطس.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 6 سنتات أو ما يعادل 0.1 بالمئة إلى 75.62 دولار للبرميل بحلول الساعة 0646 بتوقيت غرينتش، وتتجه صوب تسجيل قفزة 2.9 بالمئة في الأسبوع.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 5 سنتات أو ما يعادل 0.1 بالمئة إلى 73.35 دولار للبرميل، وتمضي صوب تحقيق مكسب أسبوعي 2.4 بالمئة.

وبلغ الخامان القياسيان أعلى مستوياتها منذ أكتوبر عند التسوية أمس الخميس، وفقا لما ذكرته رويترز.

وقال نائب رئيس السلع الأولية في كوتاك سيكيورتيز، رافيندرا راو "التوقعات بشح في السوق العالمية هي العامل الرئيسي الذي يدعم النفط الخام إذ يتعافى الطلب بينما تقيد أوبك + المعروض وتتراجع الأسهم الأميركية".

 وقال محللون إن النفط تلقى بعض الدعم اليوم الجمعة إذ عزز مشروع قانون بشأن الإنفاق على البنية التحتية في الولايات المتحدة التفاؤل بشأن آفاق الطلب على الطاقة.

والأنظار مسلطة على منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفائها، المجموعة المعروفة باسم "أوبك+"، المقرر أن يجتمعوا في أول يوليو لبحث تخفيف أكبر لتخفيضات إنتاجهم اعتبارا من أغسطس.

ويتوقع محللون لدى إيه.إن.زد أن تعزز أوبك+ الإمدادات بزيادة صغيرة قدرها 500 ألف برميل يوميا في أغسطس، لتضيف إلى 2.1 مليون برميل يوميا اتفقت على إعادتها للسوق في الفترة من مايو وحتى يوليو.