وكالات - النجاح - ارتفعت أسعار الذهب مسجلة أكبر قفزة شهرية لها منذ يوليو 2020، بفضل تراجع الدولار وتنامي الضغوط التضخمية التي تعزز أيضا جاذبية المعدن النفيس.

وسجل السعر الفوري للذهب في أواخر جلسة التداول 1907.90 دولار للأوقية (الأونصة)، مرتفعا 0.3 بالمئة.

وزادت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.2 بالمئة لتسجل عند التسوية 1909.50 دولار للأوقية. وتنهي الأسعار الفورية للذهب الشهر على مكاسب بحوالي 7.9 بالمئة.

وقال ستيفن إينس، العضو المنتدى لدى إس.بي.آي لإدارة الأصول، "الذهب يستمد القوة من مخاوف التضخم وبعض الميل في العوائد.

"الدولار على ضعفه، وهذا داعم للغاية. المراهنون على صعود الذهب أعينهم الآن على الألفي دولار، ومعظمهم يتوقع أن يرتفع أكثر."

ويتجه مؤشر الدولار لتسجيل ثاني شهر على التوالي من التراجع مقابل منافسيه الرئيسيين في حين هبط عائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات إلى 1.593 بالمئة يوم الجمعة، مقلصا تكلفة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وصعد البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2830.72 دولار للأوقية، لكنه يسجل أول انخفاض شهري في أربعة أشهر.

وتقدم البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1185.85 دولار للأوقية.

وارتفعت الفضة 0.6 بالمئة إلى 28.05 دولار للأوقية، مسجلة أكبر مكاسبها الشهرية منذ ديسمبر.