النجاح - ازداد عجز التجارة الأمريكية، في 2020، إلى أعلى مستوى في 12 عاما، إذ تسببت جائحة كوفيد-19 في اضطراب تدفقات السلع والخدمات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الجمعة إن العجز التجاري قفز 17.7 بالمئة إلى 678.7 مليار دولار العام الماضي وهو الأعلى منذ 2008. وهوت صادرات السلع والخدمات 15.7 بالمئة لأدنى مستوياتها منذ 2010 ونزلت واردات السلع والخدمات 9.5 بالمئة إلى أدنى مستوى في أربع سنوات، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وساهم انخفاض الصادرات في انكماش الاقتصاد 3.5% في العام الماضي وهو أكبر تراجع للناتج المحلي الإجمالي منذ 1946. وتشهد تدفقات التجارة تحسنا تدريجيا.

وبالنسبة لديسمبر كانون الأول، انكمش عجز التجارة 3.54% إلى 66.6 مليار دولار.

كان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انكماش العجز إلى 65.7 مليار دولار في ديسمبر/ كانون الأول.

وارتفعت واردات السلع 1.5 بالمئة إلى 217.7 مليار دولار في ديسمبر، بينما قفزت صادرات السلع 4.7% إلى 133.5 مليار دولار.