وكالات - النجاح - كشف مصرف ليبيا المركزي اليوم الأربعاء أن إيرادات البلاد من النفط والغاز تراجعت 92 بالمئة العام الماضي، بعد توقف معظم الصادرات بفعل حصار ظل مفروضا على المنشآت النفطية لشهور.

وذكر البنك المركزي في طرابلس أن إيرادات 2020 بلغت 2.9 مليار دينار (652 مليون دولار)، انخفاضا من 31.4 مليار دينار في 2019.

وإنتاج الخام وصادراته تحت مسؤولية المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها طرابلس، لكنها لا تتفق مع أرقام البنك بشأن الإيرادات.

وعاشت ليبيا انقساما لسنوات بين إدارتين واحدة في طرابلس، حيث حكومة الوفاق الوطني والثانية في الشرق، حيث تتمركز قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

وتعاني ليبيا حالة من الفوضى منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحكم معمر القذافي ودعمها حلف شمال الأطلسي، وتعرضت منشآت الطاقة، مصدر ثروة البلاد الرئيسي للهجوم مرارا من القوات المتحاربة.