وكالات - النجاح - خلصت دراسة حديثة إلى أن جائحة فيروس كورونا، ستكلف الولايات المتحدة ما يقدر بنحو 16 تريليون دولار.

اي ما يعادل 90 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي السنوي - في العام المقبل.

وقال الباحثون إن نحو نصف الرقم، 8.6 تريليون دولار، سيكون بسبب الوفيات المبكرة وأولئك الذين لديهم آثار صحية طويلة الأجل من الإصابة بمرض "كوفيد 19".

بالإضافة إلى ذلك، سوف تتراكم التكاليف بسبب طلبات إعانة البطالة الجديدة، من أولئك الذين فقدوا وظائفهم، وأولئك الذين يسعون للحصول على علاج الصحة العقلية.