نابلس - النجاح - كشفت الرئاسة الإيرانية عن مشروع يهدف لبيع براميل النفط للمواطنين، وقال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني، إن أرباح براميل النفط التي ستباع للشعب لن تقل عن أرباح البنوك.

وأكد واعظي أن الخطة تضمن للناس أرباحا من شراء هذه البراميل لا تقل عن الفوائد التي تعرضها البنوك للودائع.

وأوضح واعظي قائلا أمس إنه "وفقا لهذا المشروع يمكن للمواطنين شراء ما بين ألف إلى عدة آلاف من براميل النفط".

وبموجب خطة "الانفراجة الاقتصادية" الحكومية، التي سيتم الإعلان عن تفاصيلها في وقت لاحق، يمكن للمواطنين شراء النفط الذي تنتجه المصافي الإيرانية والذي ستطرحه في البورصة.