وكالات - النجاح - أعلنت ​وزارة الصناعة​ والتجارة والتموين ​الأردن​ية أن "السلع السورية المحظور استيرادها شملت تلك المصنعة من مواد خام أردنية كانت تصدر إلى ​سوريا​ ثم يعاد تصديرها مصنّعة إلى الأردن".

وأوضح مصدر في الوزارة أن "بين هذه السلع طينة ​البحر الميت​"، مؤكدًا "أن قرار منع السلع، جاء في إطار المراجعة الدورية التي تقوم بها الوزارة لعمليات التبادل التجاري مع كل البلدان، بما يحقق المصلحة العامة في ضوء المعاملة التي تتلقاها السلع الأردنية المصدرة إلى بعض الأسواق. كما أن قرار المنع جاء وفقًا لمبدأ المعاملة بالمثل".

وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني طارق الحموري قد قرر حظر استيراد نحو 194 سلعة من سوريا، وذلك في ظل التراجع الذي تسجله صادرات الأردن خلال العام الجاري، مقارنة مع الفترة نفسها من 2018، كما أن المنتجات السورية غزت الأسواق الأردنية بسبب إقبال الشعب الأردني عليها بشكل كبير.

ويذكر أن قائمة السلع السورية المحظورة شملت البن و​الشاي​ والخيار والبندورة وغيرها من الخضار و​الفواكه​ و​المياه​ الغازية والمعدنية والزيوت النباتية والحيوانية والدواجن واللحوم والأسماك.