نابلس - النجاح - انخفض الدولار،اليوم الخميس، للجلسة الثانية على التوالي، في الوقت الذي شجَّع فيه تحسن الإقبال على المخاطر بوجه عام المستثمرين على بيع العملة الأميركية، بعد موجة ارتفاع سجَّلتها في الآونة الأخيرة.

وارتفعت مؤشرات المخاطرة في أسواق العملات مثل اليورو مقابل الفرنك السويسري والدولار الكندي، على الرغم من أنَّ المكاسب كانت محدودة في ضوء غلق الأسواق الأميركية في يوم عيد الشكر.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من العملات الأخرى، بنسبة (0.1%) إلى (96.65)، متراجعًا من أعلى مستوى في عام ونصف العام تقريبًا البالغ (97.693) الذي سجَّله في وقت سابق من الشهر الجاري.

وزاد اليورو (0.1%)، في الوقت الذي يزداد فيه تفاؤل المستثمرين الحذر بشأن آفاق الأجل القريب، بعد انحسار طفيف للتوترات في سوق السندات الأوروبية بشأن المفاوضات الخاصة بميزانية إيطاليا مع الاتحاد الأوروبي.

ولم يسجِّل الجنيه الإسترليني تغيرًا يذكر ليستقر عند (1.2775) دولارًا، في الوقت الذي ينتظر فيه المتعاملون إيضاحًا للتقدُّم المحرز في اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.