النجاح - أقام الاحتلال أربعة عشر مركزا تجاريا في الضفة الغربية خلال السنوات السابقة، موزعة بين الشمال والجنوب، ويشهد بعضها انتعاشا في حركة الزبائن، بينما يعاني البقية من الركود، ويمتلك أكبرها رجل الأعمال "رامي ليفي"، وفقا لما نشرته صحيفة هآرتس العبرية.

وأضافت الصحيفة إن الاحتلال يستخدم هذه المراكز التجارية، كغطاء للاستيلاء على آلاف الدونمات الفلسطينية، بينما تقام على بعض الدونمات فقط.

وتنال المستوطنات جزءاً من عائدات هذه المراكز مما يساهم في زيادة دخلها، من جهة أخرى يروج الاحتلال لها كطريق للسلام السياسي عبر السلام الاقتصادي، حيث أنها توفر فرص عمل للفلسطينيين.

ويلجأ الكثير من الفلسطينيين للمراكز التجارية الاستيطانية، في ظل الغلاء الفاحش الذي تشهده الضفة الغربية، وفشل حملات المقاطعة المتكررة.