النجاح - أنهت شركة أوجيه ميدل إيست هولدنغ المملوكة لعائلة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الأربعاء صفقة بيع حصتها في البنك العربي لمجموعة من المستثمرين وعلى رأسهم رجل الأعمال الفلسطيني صبيح المصري.

وبموجب هذه الصفقة تنازلت شركة أوجيه عن حصتها في البنك العربي البالغة 127,096,290 سهما والتي تشكل نحو 20 في المئة من أسهم البنك مقابل 1.12 مليار دولار إلى مجموعة من حوالي 40 مستثمرا ترأسهم صبيح المصري رئيس مجلس إدارة البنك خلال المفاوضات مع عائلة الحريري.

وشركة سعودي أوجيه المملوكة لعائلة الحريري تعاني من أزمة مالية في السعودية، وآخر التقارير تفيد بعدم قدرتها على سداد ديونها ورواتب موظفيها الذين يعدون بالآلاف من جميع الجنسيات سواء الآسيوية أو العربية

وكل ما سيتبقى لعائلة الحريري من الصفقة هو 80 مليون دولار بعد سداد الديون، وفق ما أفادت به وسائل إعلام لبنانية.

وتنهي بهذه الصفقة مرحلة استمرت لأكثر من عقد ملكت فيها عائلة الحريري حصة مؤثرة في أحد أقدم البنوك العربية، حسب ما نشر على موقع البنك في فيسبوك.

ويعد البنك العربي الذي بدأ عمله في القدس عام 1930،أكثر البنوك العربية انتشارا بنحو 600 فرعا حول العالم، وإيرادات تشكل ضعفي إيرادات الأردن حيث تقع الإدارة الإقليمية للبنك.