النجاح - انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية أنباء تفيد بإصابة الفنانة ميساء مغربي بفيروس كورونا خلال وجودها في مهرجان الجونة السينمائي المُقام حالياً، وهو ما أثار الفزع بين ضيوف المهرجان، خاصة بعد خضوع ميساء لتحليل فيروس كورونا.

إلا أن ميساء أكدت أن خضوعها لتحليل الفيروس هو إجراء روتيني يُطبّق حالياً في كل دول العالم، حيث يتوجب عليها عمل تحليل عند ركوب الطائرة قبل مغادرتها الجونة والعودة الى دبي، إذ تشترط إجراءات السلامة التي فرضتها منظمة الصحة العالمية وحكومات مختلف الدول خضوع المسافرين لمسحة كورونا قبل سفرهم لمنحهم تصريحاً بالسفر، وقد ظهرت النتيجة سلبية بعد ساعات قليلة من التحليل، لتؤكد عدم إصابتها بكورونا.

يُذكر أن أحد المواقع الإخبارية كان قد نشر خبراً حول خضوع ميساء لتحليل فيروس كورونا بعد الاشتباه بإصابتها به خلال حضورها مهرجان الجونة السينمائي. وكانت ميساء قد حضرت فعاليات المهرجان منذ ليلة الافتتاح، إلا أنها اضطرت للمغادرة لارتباطها بأعمال فنية أخرى في دبي.