النجاح - أصدرت المحكمة المصرية، قرارًا بانقضاء الدعوى الجنائية في اتهام خالد أيمن الذهبي نجل "أصالة" في حادث سيارة تسبب في قتل مواطن بعد موافقة أهل المجني عليه على التصالح.

دفعت المطربة السورية أصالة نصري فدية مليونية إلى أسرة عربية لإنقاذ ابنها من عقوبة السجن أو الإعدام شنقًا، بسبب قتله أحد الأشخاص دهسًا بسيارته.

وتعود القضية إلى عام 2018، عندما تلقى قسم شرطة القاهرة الجديدة؛ بلاغًا بوجود حادث اصطدام سيارة بدراجة بخارية في شارع التسعين، وتبين وفاة المجني عليه، وهروب المتسبب في الحادث.

ووصلت الشرطة إلى الجاني الحقيقي بعدما عثرت على لوحة أرقام السيارة بمكان الحادث، وتبين أنها ماركة بنتلي سوداء اللون و مسجلة باسم طارق رياض العريان في مرور الجزيرة.

ولكن بعد فحص كاميرات المراقبة اتضح أن سائقها هو المتهم خالد أيمن الذهبي نجل "أصالة"، الذي قام بتسليم نفسه لقوات الأمن عقب صدور قرار من النيابة العامة بضبطه واحضاره، واعترف بتسببه في الحادث بطريق الخطأ.

وأكد الجاني في أقواله أن السيارة ملك زوج والدته المخرج طارق العريان، وتم تحرير المحضر اللازم وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات بالواقعة والتي أحالت المتهم للمحاكمة العاجلة.

وبعد الإحالة للمحاكمة تم إثبات تصالح الجاني من أسرة المجني عليه عقب قبول مبلغ مالي دفعه خالد الذهبي، يقدر بمليون جنيه مصري مقابل تنازل أسرة المجني عليه عن القضية.