النجاح - أجرت الفنانة نادية لطفي  عملية جراحية في العمود الفقري داخل أحد مستشفيات القوات المسلحة.

ونشرت صورة جديدة عبر صفحتها على فايسبوك، ظهر بصحبتها الفنان سمير صبري بعد العملية الجراحية.

وعلقت نادية لطفي على الصورة بقولها: "الزميل الصديق الوفي الجميل الحلو في زيارتي اليوم، وأعلن أنني شفيت بلقائه".

ووجهت رسالة طمأنة لجمهورها الكبير، مؤكدة أنها في حالة الصحية مستقرة حاليًا بعد إجراء الجراحة.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية على قناة "الحدث اليوم"، أن العملية التي قامت بإجرائها استغرقت ثلاث ساعات وأنها سعيدة باهتمام المحبين بعد خروجها من غرفة العمليات.

وأوضحت أنها لا تزال تخضع للرعاية الصحية داخل المستشفى، وستظل بها فترة حتى تستعيد صحتها بشكل أفضل.

وتابعت: "ياريت أعمل كل يوم عملية علشان أشوف حبي عند الناس وغلاوتي عندهم".. وعن عودتها لمنزلها أكدت أنه "لسة شوية".