النجاح - على أقدم الكباري (الجسور) في مصر، والذي يعد معلماً من معالم القاهرة، وقفت الفنانة التونسية درة على كوبري إمبابة بإطلالة معاصرة "كاجوال" لتخضع لأحدث جلسة تصوير.

واعتمدت درة في الصور التي نشرتها على حسابها الخاص في "إنستغرام" إطلالة يومية، إذ ارتدت بنطالاً أسود من القطيفة وبلوزة "بدي ستومك" من نفس اللون، فوقها سترة من الجلد البني وحذاء رياضياً باللون الأبيض.

وبدت درة كأنها قادمة من أعماق التاريخ بإطلالة معاصرة لما يمثله موقع التصوير من أهمية تراثية كبيرة، حيث إنه من تصميم المهندس الفرنسي ديفيد ترامبلي الذي تخرج من تحت يديه المهندي غوستاف إيفل، مصمم برج إيفل في باريس، وأنشأه ليربط ضفتي النيل، ويكون أول كوبري تعبر عليه خطوط السكة الحديد.

يُذكر أن درة تغيب هذا العام عن سبق رمضان الدرامي، وكان آخر أعمالها مسلسل "نسر الصعيد" مع الفنان محمد رمضان العام الماضي.