النجاح -     استنكرت حركة فتح بمحافظة اريحا ما حصل  في مخيم عقبة جبر من قيام مجهولون بالقاء الحجاره على مخفر الشرطه،
وقال المتحدث الرسمي للحركه ابراهيم ابوداهوك نستنكر وندين اعمال العنف الذي قام به مجهولون ، فما قام به هؤلاء المجهولون من استهداف لرجال الأمن وحماة الوطن يعتبر عملا منكرا وجريمة بشعة، ويجب على الجميع استنكار هذا العمل والتعاون مع أجهزة الأمن لملاحقتهم والقبض عليهم، وعلى كل من يحاول زعزعة الامن
واضاف ان ماجرى في المخيم من القاء الحجارة على مركز الشرطة ما هوه الا عمل شخصي ولا يمثل اي جهة رسميه ولا حتى المخيم.
وكما أكدت فتح ممثلة بأمين سرها الأخ نائل ابو العسل على وقوفها الكامل مع الحمله التي تقوم بها الأجهزه الامنيه تجاه المخالفين للقانون من مطلوبين أو تجار مخدرات أو اتجاه السيارات المشطوبه والمسروقه أو أي مخالفات أخرى 
وان حركة فتح منطقة مخيم عقبة جبر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام من يثير الفتنه أو يحرض على الفلتان وستكون الدرع الواقي لأبناء الاجهزه الأمنية حتى تحقيق أمنيات شعبنا في الأمن والأمان وذلك الخطوه الأولى لقيام دولتنا الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف وان اي اعتداء على رجال الأمن هوه اعتداء على المواطنين ايضا والامن خط أحمر ولن نقبل بأي شكل من الاشكال المساس او الاعتداء على هؤلاء الرجال الاشاوس لأنهم رمز وطني وعنوان للأمن والأمان في وطننا الغالي ، ولا يحق لأي شخص مهما كانت الظروف والاسباب ان يُسيء الى استقرار وأمن وحدتنا الوطنية .
واعربت الحركه عن اعتزازها وفخرها بأجهزتنا الأمنية (جنوداً وافراد وضباط وضباط صف ) بجميع مكوناتها والذي هم درع الوطن وصمام الامان لوطننا الغالي بجميع مكوناته ليبقى الوطن منيعاً شامخاً في كل من يحاول ان يستهدفه في ظل القيادة الفسطينية الحكيمة