بمشاركة دعاء دمنهوري - النجاح - خرجت الشرطة المشاركين  في الملتقى الثاني للشرطة المجتمعة  بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم و مؤسسة الحلم الفلسطيني في كلية فلسطين للعلوم الشرطية في مدينة أريحا حيث قامت بتخريج  170 من مدراء المدارس والمرشدين التربويين.

وهدف المخيم للتعرف على العمل الشرطي ومشاركة الشرطة في أعمالهم الموجهة نحو المجتمع، وذلك في إطار ضمان مكافحة الجريمة وبناء الشراكات عبر مبادرات مجتمعية هادفة تؤسس لمجتمع أكثر أمناً، وفي إطار التواصل الفعال للحصول على نتائج تعالج الإشكاليات المتوقعة التي تواجه المواطنين والطلاب في المدارس والعمل على حلها.


ومن جهته أكد العقيد زاهر صباح  مدير كلية فلسطين للعلوم الشرطية  في اريحا على الدور المحوري لوزارة التربية والتعليم في بناء منظومة تربوية تساهم إلى جانب الشرطة في حفظ الأمن والنظام العام ومحاربة الجريمة قبل وقوعها كأحد أهم أهداف الشرطة المجتمعية.


وأشار صادق الخضور مدير عام الأنشطة الطلابية في وزارة التربية في كلمته نيابة عن وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم على أهمية الملتقى وما يمثله من إسناد للشرطة في مهامها وضمن أنشطة وفعاليات ترسخ سيادة القانون واحترام منتسبي الشرطة الفلسطينية، وقدم شكره لقيادة الشرطة على حسن الاستضافة، وأكد على عدد من الرسائل الهامة التي حملها للمشاركين والتي تسهم في بناء منظومة وشراكة متكاملة بين الشرطة والتربية والمؤسسات الشريكة .

وقدم كمال طقاطقة الرئيس التنفيذي لمؤسسة الحلم الفلسطيني شكره للواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة لرعايته الكاملة للمخيم والملتقى، وللعقيد صباح وطاقم الكلية لجهودهم وعرض عددا من التوصيات ومخرجات الملتقى، فيما تحدث كل من خالد ابو شعله وعزيزة عوض من المؤسسة عن عدد من محاور الملتقى، بنهاية الاحتفال سلم الشهادات  على المشاركين  في الملتقى الشرطة المجتمعية في أريحا.