وكالات - النجاح - مع مسارعة عدد من المرشحين إلى تقديم الطلبات للترشح إلى الانتخابات الرئاسية والنيابية في ليبيا، أعلنت المفوضية العليا للانتخابات اليوم الأربعاء، أن تقديم الطلبات لا يعن يقبول الترشيحات.

كما أوضحت أن عملية التحقق من طلبات الترشح جارية في الوقت الحالي على أن تعلن لاحقا قائمة المرشحين

إلى ذلك، أضافت في بيان صادر عن مكتبها الاعلامي، أنها باشرت في إجراءات إحالة القائمة الأولى من طلبات المتقدمين للترشح لانتخابات مجلس النواب التي احتوت على بيانات 601 مترشح، إلى كل من النائب العام وجهاز المباحث الجنائية والإدارة العامة للجوازات والجنسية.

كذلك أشارت إلى أن إحالة المرشحين يأتي عملًا بالقانون رقم2 للعام الحالي بشأن انتخاب مجلس النواب وتعديلاته، الذي يشترط على الترشح في المادة 6 السادسة منه: ألا يكون محكومًا عليه بعقوبة أو جناية أو جنحة مخلة بالشرف ما لم يكن مأذونًا له بذلك من الجهات المختصة حسب القوانين واللوائح المعمول بها.

ونوهت المفوضية إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار حرصها على تطبيق القانون والتأكد من توفر شروط الترشح في الطلبات المقدمة بهدف إضافة المزيد من الشفافية على إجراءات العملية الانتخابية.