نابلس - النجاح -  أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم الأحد.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، إلى محاسبة مرتكبي هذه الجريمة وحث العراقيين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونبذ العنف وأية محاولات لزعزعة استقرار العراق.

وأضاف البيان أن الأمين العام يحث جميع الفاعلين السياسيين على التمسك بالنظام الدستوري وحل الخلافات من خلال الحوار السلمي والشامل.

وكان قد نجا الكاظمي من محاولة اغتيال بعد أن ضربت طائرة مسيرة محشوة بالمتفجرات منزله في المنطقة الخضراء المحصنة بشدة في بغداد فجر يوم الأحد، وبحسب التقارير، تسبب انفجار الطائرة المسيرة في إلحاق أضرار بالمنزل وإصابة عدد من حراس رئيس الوزراء في الهجوم.