وكالات - النجاح - أعلن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أن المحادثات بين المملكة وإيران "ودية"، مؤكدا في الوقت نفسه عدم تحقيق أي تقدم كبير في إطارها حتى الآن.

ونقلت وكالة "رويترز" عن بن فرحان قوله في حديث خاص، اليوم السبت، أن المحادثات مع إيران ودية لكنها لم تحرز تقدما كبيرا.

وأكدت السعودية وإيران أنهما عقدتا خلال الأشهر الماضية 4 جولات من المحادثات في بغداد، التي تطرقت إلى تطبيع العلاقات المقطوعة بين البلدين منذ 6 سنوات إضافة إلى مناقشة الملفات الإقليمية مثل اليمن ولبنان.

وأعلن وزير الخارجية السعودي سابقا أن المملكة عقدت في 21 سبتمبر جولة محادثات مباشرة أولى مع حكومة إيران الجديدة في إطار عملية تفاوض بدأت في وقت سابق من هذا العام لخفض التوتر بين الدولتين.

وقال: "لا تزال هذه المحادثات في المرحلة الاستكشافية. نأمل أن تضع أساسا لمعالجة المواضيع العالقة بين الطرفين وسوف نسعى ونعمل على تحقيق ذلك".

وقال نظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن المناقشات "تتحرك على المسار الصحيح"، حيث صرح: "لقد حققنا نتائج واتفاقات، لكننا ما زلنا بحاجة لمزيد من الحوار".