وكالات - النجاح - قال الأمين العام للبرلمان العربي المستشار كامل شعراوي "إن البرلمان العربي بدأ بالفعل مرحلة التحول نحو تطبيق الرقمنة والتقنيات التكنولوجية في جميع أعماله".

وأوضح شعراوي في بيان، اليوم السبت، أن هذا التحول يأتي في إطار تنفيذ مبادرة رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، وقرار مكتب البرلمان بشأن الاعتماد على التكنولوجيا والرقمنة بشكل كامل، في ضوء مواكبة التطورات الإلكترونية المتلاحقة، والمتسارعة، ومواكبة المعايير العالمية في إتاحة المعلومات التي يقدمها البرلمان العربي إلى أعضائه، وإلى متابعيه، وتوسع نشاطاته على كافة المستويات عربيا، وإقليميا، ودوليا.

وأضاف: المرحلة الأولى التي بدأها البرلمان العربي اشتملت على تطوير الموقع الإلكتروني الخاص به، وفق أحدث التقنيات، وذلك بالتعاون مع مجلس النواب بجمهورية مصر العربية، كما تم إطلاق تطبيق إلكتروني خاص بأعضاء البرلمان كمنصة عمل شاملة تتضمن جداول أعمال اللجان والجلسات، ونظام التصويت الإلكتروني، وكافة الإجراءات البرلمانية.

وأشار شعراوي إلى أن الأمانة العامة تعمل على دعم التطبيق بالبيانات والمعلومات، التي تسهل على العضو الوصول إليها بأسرع وقت، بهدف القيام بدوره البرلماني على أكمل وجه، وبما يخلق إطارا تفاعليا أكبر بين أعضاء البرلمان، وبعضهم البعض، وبينهم وبين الأمانة العامة للبرلمان العربي، خدمة لقضايا الأمة العربية.

وتابع: إن العمل جارٍ في المرحلة الحالية على تحول كافة الإجراءات داخل الأمانة العامة للبرلمان، وإداراتها المختلفة إلى الاعتماد على الرقمنة وتكنولوجيا المعلومات.