وكالات - النجاح - أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالًا هاتفيًا بنظيره الإسرائيلي يائير لابيد.

وصرح المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ، في بيان صحفي اليوم الأحد، بأن الوزير شكري تطرق، خلال الاتصال، إلى الموقف المصري مؤكداً على ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وشدد شكري على ضرورة خلق أُفق سياسي بالتوازي مع مناخ مستقر يضمن ذلك، وعلى نحو يُرسخ ركائز الاستقرار في المنطقة ويُجنبها موجات التصعيد والتوتر، مؤكدا أن مصر مُستمرة في جهودها الحثيثة في هذا الشأن.

ووفق المتحدث، “تطرق الاتصال الهاتفي إلى الجهود المبذولة في إطار إعادة الإعمار وتقديم المُساعدات والدعم التنموي لسائر الأراضي الفلسطينية المُحتلة بالتنسيق مع السُلطة الوطنية الفلسطينية، وما يتطلبه ذلك من تنسيق الجهود تخفيفًا عن كاهل الشعب الفلسطيني الشقيق”.