وكالات - النجاح - تم اليوم الخميس تصفية مواطن مصري ملقب بـ"سفاح قنا" في مدينة قنا، خلال عملية تبادله إطلاق النيران مع قوات الأمن بقرية الأشراف بقنا.

وكان "سفاح قنا" قد ارتكب جريمة بشعة أثارت الرأي العام، وكشفت الشرطة المصرية أن المتهم "مسجل خطر"، ولديه سجل إجرامي، محكوم عليه في 17 جناية، منها الإعدام والسجن في قضايا قتل وفرض سيطرة وقضايا متنوعة.

وعقب تبادل النيران مع الشرطة،تمت تصفيته، وأثناء تفتيش منزله حدثت مفاجأة، حيث عثرت الأجهزة الأمنية بقنا، على 3 جثث متحللة داخل المنزل، فضلا عن كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة و"الشابو"، نوع مخدر.

وتبين أن الجثث تعود لزوجتيه وابنته قتلهن المتهم واحتفظ بجثثهن داخل المنزل قرابة 3000 ساعة، ولم يدفنهن حتى تحللت جثثهن على بلاط المنزل.

ونقل مرفق إسعاف قنا جثث قتلى "سفاح قنا" إلى مشرحة مستشفى الجامعة بقنا ووضعهن تحت تصرف النيابة العامة، في الوقت الذي أنقذت فيه الأجهزة الأمنية بقنا ضحية رابعة من الموت، عثر عليه داخل منزل "سفاح قنا".

وتبين أن "سفاح قنا" كبل عامل سوداني الجنسية داخل منزله كان يعمل في محجر مع المتهم، وكان مخططا لقتله، إلا أن الأجهزة الامنية تمكنت في الوقت المناسب من إنقاذه من الموت.

وكان مدير أمن قنا تلقى إخطارا بمصرع "محمد. ن" تاجر مخدرات، عنصر إجرامي شديد الخطورة، في تبادل النيران مع الشرطة أثناء محاولة القبض عليه بقرية الأشراف بقنا، وتم نقل الجثة إلى المستشفى وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

وكشفت التحريات أن المتهم مسجل "جنائي خطر"، محكوم عليه في 17 جناية.

وعثر في منزله على مدفع "آر. بى. جي" و"2 دانة- 2 رشاش - 8 بنادق- 2 طبنجة- 4 قنابل يدوية محلية الصنع- 4 هواتف - كمية كبيرة من الذخائر مختلفة الأعيرة - صديري واقي - منظار معظم - كمية من مخدر الشابو تزن حوالي كيلو غرام- 4 سيارات "إحداها مبلغ بسرقتها"- دراجة نارية- زجاجة تحوى مادة "الزئبق"- كمية من البارود الأسود- مبلغ مالي".