وكالات - النجاح - بحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم الاثنين، مع المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز، الجهود المبذولة للحفاظ على التهدئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين ووفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية.

وأعلن الصفدي خلال لقائه المبعوث الأوروبي الجديد لعملية السلام، أنه لا بديل عن حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967، لحل الصراع وتحقيق السلام الشامل العادل والدائم.

وبحث الصفدي والمبعوث الأوروبي الجهود المبذولة لدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، مثمنا الدعم الكبير الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للوكالة، وأهمية الدور الأوروبي في إيجاد آفاق سياسية حقيقية لتحقيق السلام ودعم الاقتصاد الفلسطيني.

من جانبه، أكد كوبمانز تثمينه دور المملكة وجهودها في الحفاظ على التهدئة وحماية فرص تحقيق السلام العادل، مشددا على الحرص على استمرار التعاون مع الأردن لإعادة الزخم للعملية السلمية.