وكالات - النجاح - "أخبار سارة من الخرطوم" هكذا علقت الخارجية الأمريكية على إجازة مجلس الوزراء السوداني مشروع قانون الانضمام إلى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية

وقالت الخارجية الأمريكية في تغريدة على تويتر: إن المجلس السيادي للحكومة الانتقالية سيُصدّق على هذا القرار في جلسة مشتركة تالية.

كذلك أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أن إجازة المشروع تأتي "تمهيدا لعقد اجتماع مشترك بين مجلسي السيادة والوزراء للمصادقة عليه" وقال إن "العدالة والمحاسبة هما الأساس الراسخ للسودان الجديد"

وأجاز مجلس الوزراء مشروع قانون انضمام السودان لنظام روما الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية، في اجتماع عقده صباح اليوم.

إجازة مشروع القانون خطوة ينظر إليها على أنها قد تكون بداية لمحاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أمام المحكمة الدولية بعد جدل كبير ما زالت تثيره محاكمة البشير الذي تتهمه "الجنائية الدولية" بجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، خاصة فيما يتعلق بالصراع في إقليم دارفور.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أقرت اعتماد التهم الموجهة إلى أحد أبرز قادة الجنجويد السابقين علي محمد علي عبد الرحمن، والمعروف بـ "علي كوشيب" بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وأقرت إحالته إلى المحاكمة أمام دائرة ابتدائية، ليواجه 31 اتهاما.

وسبق أن أعلنت الحكومة السودانية أنها قررت تسليم المحكمة الجنائية الدولية المتهمين بارتكاب جرائم حرب.