نابلس - النجاح - عاد النائب العام المصري حمادة الصاوي، مساء أمس الأحد، إلى العاصمة المصرية القاهرة، ومعه أكثر من 100 قطعة أثرية مصرية هُربت إلى فرنسا.

وأكد النائب العام، خلال حديثه من مطار القاهرة، أن "استرداد الآثار المصرية رسالة بأن مصر لا تترك ولا تتنازل وتستطيع استرداد أي حق من حقوقها".

وأضاف النائب العام:" العودة اليوم بالآثار ناتج تكاتف جهود الدولة ممثلة فى وزارة الخارجية ووزارة الآثار وكذلك السفارة المصرية بفرنسا، وتعاون قضائي على أعلى المستويات".

وأشار النائب العام المصري إلى أن النيابة العامة لديها خطة استراتيجية تواكب خطة الدولة في استرداده أي آثار تم تهريبها للخارج، مؤكدا بالوقت ذاته على أنه "لا يمكن التفريط فى تاريخ مصر ولا تراثها".

إلى العاصمة المصرية القاهرة، ومعه أكثر من 100 قطعة أثرية مصرية هُربت إلى فرنسا.

وأكد النائب العام، خلال حديثه من مطار القاهرة، أن "استرداد الآثار المصرية رسالة بأن مصر لا تترك ولا تتنازل وتستطيع استرداد أي حق من حقوقها".

وأضاف النائب العام:" العودة اليوم بالآثار ناتج تكاتف جهود الدولة ممثلة فى وزارة الخارجية ووزارة الآثار وكذلك السفارة المصرية بفرنسا، وتعاون قضائي على أعلى المستويات".

وأشار النائب العام المصري إلى أن النيابة العامة لديها خطة استراتيجية تواكب خطة الدولة في استرداده أي آثار تم تهريبها للخارج، مؤكدا بالوقت ذاته على أنه "لا يمكن التفريط فى تاريخ مصر ولا تراثها".