وكالات - النجاح - كشفت مصادر طبية يمنية مساء يوم السبت أن 12 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم بانفجار عند محطة للوقود في مدينة مأرب.

وأفادت وكالة "أسوشيتد برس" بأن الحوثيين أطلقوا يوم السبت صاروخا باليستيا على مدينة خاضعة لسيطرة الحكومة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 14 شخصا بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات.

وأصاب الصاروخ محطة وقود في حي الروضة بمأرب، بحسب علي الغليسي السكرتير الصحفي لمحافظ مأرب، مشيرا إلى أن عشرات الأشخاص أصيبوا في الهجوم.

ولم يصدر بعد تعليق من جانب الحوثيين.

وأوردت وكالة أنباء "سبأ" الرسمية أن الحوثيين أطلقوا أيضا طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات بعد الهجوم الصاروخي بقليل، مضيفة أن المسيرة دمرت سيارتي اسعاف كانتا قد هرعتا إلى الموقع الأول لنقل الجرحى إلى المستشفيات.

في وقت سابق من اليوم، انتقد المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، تيم ليندركينغ، الحوثيين، متهما إياهم بالفشل في محاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار تشتد الحاجة إليه في الدولة التي دمرتها الحرب.

وقال ليندركينغ إن الحوثيين المدعومين من إيران يتحملون المسؤولية الرئيسية عن رفض الانخراط بشكل هادف في وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات "لحل النزاع المستمر منذ ما يقرب من سبع سنوات والذي تسبب في معاناة لا يمكن تصورها للشعب اليمني".