رام الله - النجاح - من المتوقع ان يصل مدير المخابرات المصرية العامة الوزير عباس كامل الى الأراضي الفلسطينية وتل ابيب يوم غد الأحد، فيما يتوجه وزير خارجية الاحتلال غابي اشكنازي الى القاهرة.

ووفق موقع واللا العبري فإن الوزير عباس كامل سيجتمع مع مسؤولين في دولة الاحتلال على رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وما يعرف برئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، ومسؤولين في أجهزة حرب الاحتلال.

ونقل الموقع عن مسؤول في دولة الاحتلال رفيع المستوى قوله إن "المصريين معنيين بالترويج إلى مبادرتهم التي تتضمن الدفع بإجراءات إعادة إعمار غزة ، واستئناف المفاوضات بين دولة الاحتلال والسلطة الفلسطينية المتوقفة منذ العام 2014، وتعزيز المحادثات حول حل قضية الأسرى والمفقودين الإسرائيليين في قطاع غزة".
 
وأشار التقرير إلى أن رئيس المخابرات العامة المصرية سيزور رام الله ويلتقي بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس ، كما أنه من المتوقع أن يصل يوم الإثنين المقبل، إلى قطاع غزة لإجراء محادثات مع قادة حماس .

في المقابل، أكد التقرير أن وزير خارجية الاحتلال، غابي أشكنازي، سيتوجه يوم غد إلى العاصمة المصرية، القاهرة، لإجراء محادثات حول التطورات الأخيرة على الساحة الفلسطينية.

ولفت التقرير إلى أن أشكنازي سيجتمع مع نظيره المصري، سامح شكري، في زيارة هي الأولى لوزير خارجية الاحتلال إلى القاهرة منذ عام 2008.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن "المزيد من فرق التفاوض عن الجانب الإسرائيلي ستصل إلى القاهرة في وقت لاحق الأسبوع المقبل، لإجراء محادثات حول إعادة إعمار قطاع غزة، ومنع تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة عبر الحدود المصرية، وقضية الأسرى والمفقودين".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن "مصر هي المحور الرئيسي لكل هذه المحادثات وبدون ذلك لن يكون هناك تقدم حقيقي". وأضاف أنه "من المهم أيضًا ضمان منع تهريب الأسلحة إلى غزة عبر الحدود المصرية".