وكالات - النجاح - أفتى مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي بحرمة حضور المصاب بفيروس كورونا أو المشتبه في إصابته صلاة الجماعة بما فيها التراويح والعيدين.

وذكر المجلس: "يحرم شرعا على المصاب بكورونا أو المشتبه بإصابته الحضور في الأماكن العامة أو الذهاب للمسجد لحضور صلاة الجماعة أو العيدين أو التراويح".

وأوضح: "التهاون في استخدام اللقاح لمن هو مهيأ لذلك قد يعرض صاحبه للإثم، وذلك لأنه يتسبب في تعدي ضرر المرض للآخرين مع القدرة على منعه أو تقليل أضراره".

وأضاف: "أخذ لقاح كورونا عبر الحقن لا يفسد الصوم ولا يؤثر على صحته"، موضحا أنه "إذ وجد متلقي التطعيم ألما أو مشقة معتبرة جراء الحقنة فلا بأس أن يفطر وعليه القضاء".

وأكد المجلس على ما ورد في فتوى سابقة حول ضرورة التزام جميع فئات المجتمع بكل التعليمات الصحية والتنظيمية الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة.